كيف تصبح ثرياً
كيف تصبح ثرياً

كيف تصبح ثرياً

كيف تصبح ثرياً

حياتنا عزيزي القارئ عبارة عن هدف تحققه لنا فرصة فهل فكرت يوماً بطريقة تحقق من خلالها حلمك في الوصول إلى الثراء؟
اليوم في مقالنا سنوضح لك بعض النقاط والأمور التي ستساعدك في تحديد هدفك والوصول إليه .

1. أسباب الفقر والتراجع المالي :

أولاً. الروتين والملل الوظيفي:

لعل أهم أسباب الحد من الإبداع وتحطيم الإمكانيات هو الروتين الوظيفي الذي يجعلك مثقلاً بالمهام المتكررة يومياً.

والتي تخلو من النشاط والتجدد علاوة على ذلك الشعور بالغبن وأن ما تقوم به لا يكافئ أبداً ما تحصل عليه من أجر شهري تنتظره ثلاثون يوماً مقابل كل ذلك الوقت والجهد الذي تبذله.

ثانياً. التورط في الديون:

المشكلة الكبيرة التي يعاني منها غالبية الموظفين هي مشكلة انتظار الراتب .
والأهم  أن الأغلب من هذه الفئة يلتزم بأقساط مريحة للشراء نظراً إلى أن ما يحصل عليه لايكفي ولا يغطي جميع نفقاته اليومية .
لذلك طبعاً سيضطر للدخول في ديون مترتبة تؤدي غالباً لزيادة غرقه في التراكمات والالتزامات.

ثالثاً. المعتقدات الخاطئة عن الوصول للثراء فكيف تصبح ثرياً:

الكثير من الناس الفقراء لدى سؤالهم عن سبب فقرهم يضعون اللوم على الظروف والافتقار لرأس المال الذي يحتاجونه لبداية مشروع ناجح .
ولكن هذه الفكرة خاطئة تماماً إذ شاعت الكثير من قصص أشخاص لم يمتلكوا رؤوس أموال في بداياتهم ولكن نجدهم استطاعوا خلال زمن معين أن يتصدروا قوائم الأغنياء . والأمثلة على ذلك كثيرة .

2. قصة من الواقع لتعلم كيف تصبح ثرياً:

بحث رجل فقير عن عمل وظيفي بأقل أجر ليستطيع تأمين أقل مستلزمات حياته ولكنه رفض في جميع الوظائف التي تقدم لها .
إلى أن كان مرة يفكر في طريقة وهو لايملك إلا ثمن خبزه .

فخطرت له فكرة عندما رأى عربة لبيع الفراولة اشترى كيلو منها وقام ببيعه وكسب فيه ربحاً بسيطاً.
وهكذا كرر الأمر في اليوم التالي وأصبح يشتري كميات أكبر ويبيعها ويكسب منها .

إلى أن استطاع شراء عربة وأصبح يبيع يوميا كميات كبيرة وهكذا ازداد شغفه للعمل وإصراره على النجاح حتى أصبح خلال خمسة أعوام من العمل الجاد صاحب أكبر مركز لبيع الفراولة في بلده .
نعم لقد تبدل حاله من فقير معدم إلى واحد من أغنياء مدينته وكل ذلك بكيلو فراولة !!!

3. كيف تصبح ثرياً وتغتنم الفرص:

لتتخلص من شبح الفقر والديون عزيزي القارئ عليك أن تكتسب في بداية الأمر عادات بسيطة تغير طريقة التفكير لديك والتي اعتدت عليها سابقاً وتنقلك إلى مستوى تفكير ووعي الأغنياء وإليكم بعضاً من هذه العادات :

أولاً. لاتقبل أي فكرة وتجعلها من المسلمات ولكن فكر عميقاً بأبعادها مستقبلاً ونتائجها اللاحقة حتى وإن كانت الفكرة من شخص تثق به. ولكن قرر بعد دراستها جيداً

ثانياً. قوي صلاتك الاجتماعية وعلاقاتك العامة فالروابط الاجتماعية وحب الآخرين لك سيدفعك للأمام ويدفعهم لمساندتك ونجاحك .

ومع ذلك حاول التقرب من الأشخاص الناجحين وتعلم منهم أساليب عملهم وتابع أفكارهم والأهم اجعل منهم قدوة لك في عملك واكتشف أسرار نجاحهم وافعلها.

ثالثاً. لا تخف من الفشل وكن جريئاً ومغامراً فالفرص متاحة والفشل ليس نهاية المطاف ولكن  هو بداية أقوى .
جازف واجعل هدفك نصب عينيك وأيقن بالنجاح لتحصل عليه.

فالنجاح والتسلق إلى القمم لا يحققه جبان أو خائف . علاوة على ذلك اجعل من فشلك حافزاً لتحطيم المستحيل.

رابعاً. اجعل بدايتك بذرة ارويها بالصبر لتنمو وتعطيك ثمارها فالنجاح والوصول إلى القمة لا يتحقق دون جهد كبير وصبر طويل .

والأهم لا تيأس مهما طال الوقت بك لأنك ستصل في نهاية الأمر لمبتغاك.

خامساً. اغتنم جميع الفرص المتاحة حولك فأنت لاتدري أيها سيعود عليك بالفائدة الأكبر .
وذلك لأن تلك الفرص قد تفتح أمامك آفاقاً واسعة وتمنحك أفكاراً جديدة تساعدك على ابتكار العديد من الوسائل لتحقيق النجاح.

سادساً. كن إيجابياً ومتفائلاً وحاول التقرب من الأشخاص الإيجابيين وذلك لأنهم من سيمدك بالطاقة والدعم والدفع إلى الأمام دوماً.

وابتعد عن الأشخاص الذين يحطموا معنوياتك ويدفعونك للإحباط والتشاؤم ويزرعوا في نفسك الشكوك والمخاوف من الفشل والانهيار.

سابعاً. لا تختلق الأعذار ولا تفكر في مبررات وتفسير تحمل مسؤولية أفعالك وأقوالك والأهم لا تفكر في حجة لفشلك ولكن فكر في طريقة أخرى لتنجح .

فاللوم والعذر لايفيد أنت بحاجة للوصول لتحقيق طموحك وليس للتفكير بما مضى والندم على مافات .

3. كتاب سيغير طريقة تفكيرك لتصبح ثرياً:

لابد أن نذكر في مقالنا هذا كتاباً شهيراً لو قرأته سيغير مجرى حياتك وطريقة تفكيرك بالمال والفقر والثراء .

وسيوضح لك عزيزي القارئ أن الكثير مما نشأنا وترعرعنا عليه من أفكار وعادات كان خاطئاً .

لذلك اخترت لكم كتاباً يحمل اسم “الأب الغني والأب الفقير ” وأحببت أن ألخص لكم ما جاء فيه لتتوصلوا معي إلى فكرة جديدة ومختلفة عن ما عرفناه سابقاً .

4. كتـاب الأب الـغني والأب الـفقير للـكاتب روبـرت هـيوس-اكي:

اخترت لكم اليوم دعماً لموضوع المقال كتاب الأب الغني والأب الفقير الذي أثار ضجة كبيرة وصدى كبير في كل مكان .

وسأشرح لكم في مقالنا هذا ملخصاً قصيراً لما ورد في هذا الكتاب أتمنى أن يكون مفيداً لكم اعزائي.

5. ملخص كـتاب الأب الغـني والأب الفـقير:

يتكلم الكاتب روبرت هيوساكي في كتابه عن قصة طفولته التي توزعت بين أبوين له مختلفين تماماً في طريقة التفكير تجاه ما اطلقنا عليه اسم الثقافة المالية .
الأب الأول والده الحقيقي وهو الأب الفقير كان أستاذاً الجامعياً موظفاً بدخل ثابت لايملك إلا منزله وأجره الشهري الذي يتقاضاه لقاء عمله .
والأب الثاني وهو الأب الغني كان والد صديقه المقرب مايك الذي كان بمثابة الأب الروحي للكاتب .
والد مايك كان رجل أعمال عصامي وكان فاحش الثراء يعرف كيف ينمي أمواله ويزيد ثروته باستمرار.

كان كلا الأبوين يعطي الطفل روبرت نصائح ولكنه كان دائم المقارنة لوضع أبويه واختلاف نظرة كل منهما لموضوع المال والثروة .

6. ملخص لـما ورد في كتاب الأب الغـني والأب الفقـير:

الآباء يهتمون بأبنائهم ضمن محورين أساسيين هما..
أولاً. محور يومي يتعلق بالحياة اليومية من طعام ومستلزمات مدرسية ولباس وتربية وتعليم وما إلى ذلك من الأمور الحياتية.
ثانياً. محور مستقبلي يتعلق بإتمام الدراسة وتحصيل وظيفة لتوفير دخل جيد وحياة آمنة.

في جميع الأحوال نلاحظ أننا لم نتعلم ما يسمى ثقافة المال بل كان المال في تفكيرنا مجرد أداة ووسيلة للعيش فقط.
لكن ثقافة المال وكيفية جمعه وإنمائه تقتصر فقط على الأغنياء الذين يقومون بتعليم أبنائهم منذ الصغر قواعد هذه الثقافة .

نعود مجـدداً لكتـابنا الأب الغـني والأب الفقيـر .

7. نقاط مهمة كيف تصبح ثرياً:

1. يعرض لنا الكاتب بشكل عميق طريقة تفكير الموظفين وأسباب تراكم الديون عندهم وكذلك يعرض أسباب ازدياد الديون كلما ازداد الدخل .

2. يركز الكاتب على أهمية الثقافة المالية ودورها في حماية الأشخاص من تغيرات السوق .

3. يعطيك الكتاب عزيزي القارئ أفكاراً لبناء مشروع ناجح من خلال طرح أمثلة وقصص لأشخاص بدأوا مشاريعهم الصغيرة بأقل تكاليف ووصلو إلى تكوين ثروات كبيرة .

4. يعطيك الكتاب بعض الأفكار لكيفية التعامل مع الضرائب سواءاً كان بالنسبة للأشخاص أو الشركات أو غيرها.

طبعاً نحن لا نقصد في مقالنا أن المال لايحتاج شهادة أو تعليم ولم نقصد ترك العمل الوظيفي ولم نقلل من أهميته.

ولكن أحببنا أن نعطي لمحة عن إمكانية تحسين الدخل حتى وإن كان الشخص موظفاً .

فمن المؤكد أنه يمتلك القدرة على تحسين وضعه والوصول إلى الثراء لو قام بعمل إضافي ناجح أو مشروع يغير وضعه نحو الأفضل.

وفي الختام حاولنا قدر الإمكان طرح أفكاراً ونقاط مهمة لتغيير النظرة الشائعة حول كيفية أن تصبح ثرياً.

و لا يسعنا إلا أن نتمنى أن نكون قدمنا لكم كل المتعة والفائدة أعزائي المتابعين ودمتم بحفظ الله.

ذات صله

شاهد أيضاً

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة 1. ما معنى لا تستسلم للحياة : دائماً ما نسمع عبارة لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.