عالم الأحلام تفسيره وتحليله في علم النفس
عالم الأحلام تفسيره وتحليله في علم النفس

عالم الأحلام تفسيره وتحليله في علم النفس

عالم الأحلام تفسيره وتحليله في علم النفس

قبل أن نبدأ بالشرح والتفصيل عن عالم الأحلام نسأل أنفسنا سؤال ما هو الحلم ؟ ما هي عناصره ؟ هل هو قابل للتحقيق ؟ كيف يتكون ؟ وإلى أي اتجاه يأخذنا وإلى أي عالم ؟ كيف يحلل الحلم ؟ ولكن كيف نفهم الجملة التي يتكون منها الحلم كيف نفهم لغة الأحلام الغريبة
لماذا نحلم ؟ ولماذا تأتينا صور مبهمة ؟ هل الأحلام سر إلهي أم أنها مجرد برمجة عقل ؟ هل هناك غاية من الأحلام وهل هناك شيء يصلنا أو أنها رسالة مشفرة تريد أن تنبهنا إلى شيء خارج عن إدراكنا الحسي والحياتي؟
هيا بنا إلى عالم الأحلام تحليلاً وليس
تفسيراً كونو معنا

1. ما هو  عالم الأحلام أو المنام

عالم الأحلام أشبه بالبروجكتر السنمائي الذي يبدأ عرضه مع لحظات إطفاء النور والخلود لغياهب النوم هنا تستقر الأفكار ويأخذ كل عرض مكانه ويختلف فيه الممثلون والعارضون بين متنكرين وحقيقيين في مكان معلوم ومجهول في السماء وفي الأرض وهذه التجربة من العرض تقدم لنا مفتاحاً سحرياً يخرجنا من عالمنا إلى عالم الخيالات والأوهام بحالة اللاوعي
أشياء نعجز عن تحقيقها في ذاتنا وحياتنا.

علاوة على ذلك الحلم هو حالة نفسية نتيجة نشاطات عقلية نمارسها يومياً فتكون فيلماً بعروض من الخيال الخرافي العجيب.

2. عناصر الحلم

الحلم هو مستودع كامل محفوظ ضمن بطاقة ذاكرة تحوي آلاف من الفيديوهات والكلمات وعدداً من الكومبارس الجاهزين للتمثيل لعرض كل المشاهد الممكنة بكل أصناف العرض المعروفة والمجهولة وأهم عناصر العرض

  1. المكان وهو الأرض والحدائق والجنان والوديان وغيرها
  2. الأشخاص
  3. الحيوانات
  4. الأدوات
  5. الماء والنار
  6. الطيران
  7. اللباس
  8. والديكور العام

ولكن جميعها تنتظر خلف الكواليس لساعة بدء العرض.

3. فقرات الحلم

تتم كتابة نصوص العروض عبر اللاوعي الذي ينتقي الموضوع المناسب للحدث وعندما يراه مكتمل يبدأ البث ويقوم اللاوعي بتقديم العرض حسب مزاجه فهو المتحكم أثناء النوم وهو من يملك الخيار في تقديم عروضه مع اختلاف حالة الشخص النفسية
ومن عروضه المقدمة :

  • أولاً. الحزن والموت والمآسي
  • ثانياً. المزاح والفرح والأعراس
  • ثالثاً. قصص مرعبة تتعلق بالشياطين والجن
  • رابعاً. موسيقى وأنغام
  • خامساً. مقالب درامية
  • سادساً. حلقات عن الرائي وأخذه بجولة مجهولة.

يعتمد اللاوعي على الدقة الإخراجية المعقدة التي تجعل من عالم الأحلام واقعاً يعاش ولكن في مكان وزمان مختلفين.

4. ما هي لغات عالم الأحلام

عالم الأحلام هو لغة اللاوعي وبما أنه خارج عن الإرادة فمن البديهي أن يستعمل كلمات مشفرة وحوارات من عالم آخر غير التي نتكلمها في حياتنا اليومية لذلك نجد أن النطق والألفاظ في المنام أوالحلم تأتي على هيئة صور ومجسمات ورموز ومعاني تحتاج لفك رموزها كالنقوش المسمارية
عندما يمتهن الحلم إيصال رسالة ما فإن مفردات الرسالة ستكون ناطقة ومعبرة وهنا تكثر الأحلام الحقيقية المعاشة والذكريات الشخصية لأي رائي والوقائع الحقيقية التي تعلق بالذاكرة لذلك فإن الرموز والأمثال والعبارات المحفوظة ستكون هي من يفك رموز تلك اللغة ويترجمها
وبما أن العرض هو مخصص لشخص واحد فإن الحلم يكون له وحده ويخصه وحده بالتفسير
وهنا تختلف لغة تفسير الحلم من شخص لآخر والصعوبة بالتشابه ولكن تختلف اللغة والشيفرة الخاصة لكل شخص

الطريقة هنا لترجمة اللغة هي اللجوء إلى الرموز الخاصة لكل شخص.
أوجدت النفس البشرية اختراعاً رائعاً لفك طلاسم الرموز فجمع علماء النفس الرموز كلها في قاموس للغة والفقه الخاصة بالأحلام طالما أن عدد الكلمات محدداً جداً بالحلم
فقد عجزت العلوم عن شرح كل شيء وخاصة بعض الكلمات التي يصعب شرحها لذلك أوجد العلماء لغة تختص بفك طلاسم الأحلام من مكنوناتها النفسية والمشاعر اللامتناهية وأسرار وهواجس وأحاسيس داخلية.

5. إحداثيات في عالم الأحلام

لا يمكن للحلم أن يروي قصصاً عادية لا تملك معنى وخصوصاً أنه لا يرويها ضمن سياق المنطق الذي نرغب فيه.
فالوعي بحالة اليقظة لايقبل الخيال ولا الأحداث الغريبة ولا الظواهر الخارقة التي يعرضها اللاوعي والتي تعج بها الأحلام.
إن الحلم الذي نرى من خلاله الأحداث التي لم تقع بعد ينتمي إلى مسرح يمتهن السحر ومن يقوم بإخراجه عالم الأحلام وهي تلعب
دور الساحر الأنيق أكثر من الساحر المشعوذ كما أن الحدث لايختاره اللاوعي عشوائياً.
لأحداث الحلم فائدة رئيسية بإقامة التواصل مع الشخص الذي يحلم
وفكره مرتبط بين لاوعيه مبرمج بأمور يريد أن يقولها ووعيه الذي يجهل كل شيء.
فالكثيرون يخافون من كشف أمور اللاوعي وبما أن الأحلام تزورنا مع كل ليلة وبما أن إرادة الشخص النائم لا يمكنها الدخول بتلك الظاهرة لذلك نستنتج الأحداث الآتية:
هناك أسباب كثيرة جداً تدفع النفس إلى التواصل مع الفكر من خلال عالم الأحلام لأن النفس لا تتصل بالفكر وقت اليقظة فهي تجهل جمع الأحداث وترتيبها.

6. ربط الحلم

لنجعل الحلم ضمن نطاق الضوء يجب أن نحذو حذوة الإعلان بتسليط الضوء والكاميرا حول الممثل وكل شيء يتعلق به من حركة الصورة إلى لباسه ونظرة عينيه لأن تتبع كل تفصيل صغير يساعد على تحليل الأحلام كما يهتم المخرج الناجح بمساحة الإنارة
وبالأشياء التي نعتقدها عديمة القيمة.
وهذه الأشياء المهملة هي كل القيمة للحلم والمكان لذلك نجد تسليط الضوء على التفاصيل الصغيرة والدقيقة أمراً مبهماً وغير معروف للرائي.
ولكن بالنسبة للمفسر أو المحلل يكون أمراً بديهياً فهو يستطيع ربط جميع العناصر مهما كانت سخيفة وبلا معنى يربطها ربطاً دقيقاً ببعضها ليظهرها بشكلها الحقيقي.
التفاصيل التي تبدو للوهلة الأولى تافهة هي التي تحوي كامل التفاصيل فقط تحتاج لمخرج قادر على ربطها وفك لغتها ومضمون وجودها لتكون شبيهة بأفعال صاحب الحلم بعد تحليل الروابط واللغة.

7. معرض صور في عالم الأحلام

الحلم يشبه ألبوم يقوم بتقليب الصور كنوع من تسلية المشاهد والمقصود به الشخص الذي يحلم.
لأنه يحرك الإحساس ويثير المشاعر
إن الإستعراض للمشاعر الدفينة والإحساس و الأهواء للصراع النفسي لا يمر دون أن يترك أثراً على الشخص الحالم.
لا يقتصر الحلم عل صور فقط فهو يحمل رسائل قد تكون إنذاراً أو نصيحة كما يمكن أن تحمل عزاء أو تسلية.
يحمل مسرح الأحلام عدة عروض وهي ثلاثة عروض كبيرة.
أولاً. تعبر الأحلام بالعرض الأول مواقف عن حياة الشخص وحقائق ومعلومات وتنبيه.
ثانياً. هو حلم العويض أو التوازن
ثالثاً. حلم تحقيق الذات وهو الحلم الأهم لمجموعة الأحلام تلك.

8. العرض الأول والمواقف

يمكن للاوعي الذي يدرك الأحلام أن يأتي بعروض من الواقع الحقيقي تدور أحداثه حول حياتنا الحقيقية التي نعيشها.
وتكون الأحداث فيها ظاهرة جداً وقريبة من واقعنا الملموس.
تبرز في هذا العرض عناوين ظاهرة تحاول أن تظهر الأشياء الحقيقية
هدفها إتساع نطاق المشاهدة وتغييب نظرية المسح الخيالي للعرض وتدفع نحو الاستمتاع بالرؤى وتكون ظواهرها ولغاتها من الواقع.
بعضها لا يكون عرضها بطريقة محترمة وذات أسلوب مهذب بعرض غني بالمشاهد والرسوم الخيالية وغالباً ما تكون صورها مخلة ومخجلة ومتعجرفة في بعض الأحيان واللاوعي أو مسرح النوم لا يمنع نفسه من أي عرض فلا محرمات في الأحلام ومسارح النوم.
إن الحالم يتوجب عليه عند الإستيقاظ أن يزيل القناع عنه ويتقبل الحقيقة ليعلم ما يفيده منها في الأيام القادمة.

فهرس الأحلام لديه دليل كامل عن التفسير ويعد أمراً ضروريا لا يمكن الاستغناء عنه لأنه رسالة وجب فهمها ورؤية الحقائق كاملة مجردة من الأحاسيس والعواطف المفرطة والعواطف الغير صادقة.

9. أمثلة عن تلك المواقف

عندما يرى شخص أنه يمتلك الجاذبية وإثارة إعجاب من حوله وهو معجب بنفسه وجماله.
ويرى نفسه أنه دخل إحدى الأماكن العامة لتناول الطعام واتجه إلى حيث تجلس فتيات وهو يتقدم إليهم ويبتسم وهو يبرز ما يمتلكه ويحاول استعراض ما يعتقد أنه يملكه من جمال وخصوصية وأناقة وإغراء وينتابه شعور أنه لايقاوم.
ودون سابق إنذار يشعر بألم وعرج عند التقدم والمسير ويكتشف أن أحد ساقيه أطول من الأخرى. فيحاول أن يستند على إحدى الطاولات والكراسي ويتظاهر أنه لا يشكو من علة وهو يعرف أنه مشوه وعاجز عن غروره.

تفسير هذه الرؤيا
بعد مدة قصيرة يتعرض صاحب الحلم لحادث أو زلة قدم أو سقوط ويصاب بكسر ويعاني منه من عرج حقيقي.
هنا نتذكر أن الحلم قد جاء ليتنبأ بالمستقبل القادم ويظهر هنا الشخص أن جاذبيته ليست كما يتوقع بل أقل مما يتصور هو.

وتستطيع الأحلام أن تقدم لنا عروضاً متنوعة تراجيدية وهزلية وكلاسيكية ومأساوية وإنذارات وتحذيرات مبكرة بعكس الروايات العاطفية.
وتتمتع المنامات بجدية التأمل والدراسة والتمعن لتجنب الخطر والحذر من الآت.

وهنا نلخص مبدأ الحلم أن النفس تعلم كل ما يحصل ولا يوجد أي مبرر لخداعها لأنها تعمل على تكوين إنسجام مع الذات.
ليتمكن الفرد من الوصول إلى حالة من الراحة والسلام ، لذلك وجب تقبل ما تحدثنا به الأحلام وأن نفهم بدون تغيير أوتحريف كل التنبيهات والرسائل التي تأتي عند بدء عروض النوم.
يعتبر علم الأحلام علماً كاملاً من أجل فك طلاسم الرموز المشفرة لأنها تحمل لنا معلومات عن مستقبل الشخص الرائي وتقدم له نصائح ومساعدات.
وينبغي علينا اختيار الأحلام ووضعها كدليل لأي حدث قادم في الحيا

10. أحلام التنبيه والإنذار

الفرد الذي يرى بمنامه أنه متزوج وعلى علاقة بأشخاص آخرين لكنه متوتر لأن عواطفه الجديدة تشكل عليه خطراً وتشكل عائقاً بينه وبين أسرته وتخلخل توازنه.
في الحقيقة يكون ذلك الشخص
غيرمستقر في علاقته وفيها الكثير من الأحداث.
الرؤية أو الحلم
يجد الفرد نفسه على سرير لا يتسع إلا لشخص ومعه شخص شبيه جداً بمن يصاحب وهو يشعر بخوف شديد لأنه يرى بينه وبين الشخص الآخر عل نفس السرير عدداً كبيراً من الحشرات المقرفة بمظهرها وهو يشعر بالقرف وخصوصاً عندما تلدغه الحشرات ببطنه ويحاول الوقوف على قدميه فتهرب منه قطه سوداء تملك مخالب جارحة.

تفسير هذا المشهد
يحتوي هذا الحلم على إنذار وتنبيه واضح من عواقب تلك العلاقة
السرير هنا يشير إلى علاقة جنسية والرسالة الأولى السرير الضيق لأنه سرير لايتسع إلا لشخص واحد والحشرات هي الخوف الذي يفرض نفسه تلك اللحظة لأنها وليدة غدر وخيانة.
أما الوجع الشديد في البطن هذا النوع من الألم لأنه يحرق الشخص
دون إفادة ودون تكلف.
أما القطة فهي رمز الأنثى السلبية
للرشاقة والتنمر وإنها رمز المخادعة والحيلة كما ترمز للذكاء والمعرفة التامة لما تفعله وما يمكنها أن تفعله بمخالبها لإحداث الأذى بأي وقت تريد.
معنى ذلك أن الشخص الذي يرى الحلم وقع بين مخالب امرأة وهي تخونه دون أن يشعر بغرزة مخالبها.

11. عالم الأحلام التوازنية

يعتبر هذا النوع من الأحلام بالحلم الذي لاغنى عنه ولا بديل له لأنه حلم التعويض والتوازن فهو يسمح باللاوعي بالتعبير عن نفسه ويجعل الطاقات النفسية المخفية بالظهور
لهذا النوع من الأحلام دوراً رئيسياً لأنها تحقق توازن وتعوض عن الضعف والعجز والنقص الذي يعاني منه الحالم.
وتسمح للشخص الحالم أن يطلق قواه وطاقته الداخلية ورغباته واحتياجاته العميقة والمكبوتة.
وهو لا يحاول التصريح عنها لأن المجتمع المقابل لن يتقبلها ولولا وجود الأحلام التوازنية والتعويضية لوجب إيجادها لتحري الطاقات المختبئة والكامنة والتي يؤدي كبتها إلى انهيار نفسي وإلى انحلال حياة الفرد بالكامل.

مثال عن الأحلام التوازنية

إن الفرد الذي يحلم أنه بالمكتب أو أي مكان عمل ويخيم عليه ضيف واختناق وعدم راحة ومدير عمله سيء جداً وسليط اللسان ويقول في سره أنه لايستطيع تحمل ذلك ويعاني بينه وبين نفسه.
هنا قدمت الفكرة لأهيئ للحلم الذي قد تراه.

كيف سيرى الفرد الحلم
مثلاً يرى نفسه جالساً على كرسي كبير وكأنه أريكة ملك والمدير واقف أمامه على هيئة شحاذ يرتدي ثياباً رثة وتفوح منه رائحة نتنة ويطلب المدير أن يتصدق عليه ذلك الشخص يغير الفرد اتجاه رأسه ويشيح بناظريه عن ذلك المدير.
بهذه الطريقة يشعر الرائي أنه انتقم من مديره الفظ والسليط اللسان والسيء.
لذلك تكون الأحلام التعويضية كنوع من رد الإعتبار وعزة النفس للرائي تعطيه دافعاً معنوياً وطاقة جديدة ليستمر.

12. العرض الثالث والأهم أحلام الذات

تعد الأحلام التي تخص الذات أو كما نسميها الأحلام الذاتية هي الأهم من بين جميع أحلامنا لأنها تساعد الفرد على تحقيق ذاته وكيانه الخاص.
الإنسان يولد ضمن نطاق أسرة وبلد و بعالم.
وهذا العالم لايختاره هو ولكن يتلقى فيه تربيته وتعليمه وتقاليده ودينه
وفق العيش ضمن معايير ومبادئ وعقائد لا تمت إليه بصلة بل فرضت عليه لأنه خلق ضمن نطاق هذا العالم الذي أكسبه تلك العادات والتقاليد والتربية.
والأمر المفروض أنه عندما يحاول الإنسان بأي لحظة من تحقيق وجوده لكي لا يبقى مجرد تابع لنفسه أو ظل لها.
وهنا تبدأ عملية الإدراك والإيمان أن النفس تحتاج حدوث ذلك التحول والإنتقال لمرحلة تالية من تحقيق وجوده.
وهنا يكون دور الأحلام التي تتدخل لتكون صلة وصل بين النوايا المكنونة في النفس وبين الإدراك مما يعني الترابط التام بين إرادة الحلم وإرادة الواقع.
دائماً ما يتم بذل مجهود ضخم من قبل الإنسان ليفهم الرسالة ويعلم أنه يختلف عما يفكر فيه وعرفه سابقاً وأن كل الذي مضى باعتقاداته السالفة كانت خاطئة

هذا النوع من الأحلام يجعل من الطاقة الداخلية والنفسية في الوضع الأكثر تعمقاً لفهم لغة الأحلام ومن الناحية الثانية للحلم يجعل اللغة عميقة لدرجة أنها تعبر عما تراه في المحيط الكوني وتفاصيله وشؤونه ويجعل الرمزية التي فهمتها لغة خاصة بأحلام مرتبطة باللاوعي.
فالنفس وهي في قمة مجدها وحكمتها تستخدم رموزاً تختارها للتعبير عن محتوياتها السماوية والروحية والفراسة والإلهام.
للحلم هنا رموزه الخاصة التي أبدع بتركيبها وإخراجها للعرض ليقدم لك نماذج مختلفة يختارها من مخزن العقل المجهز لتلك التركيبات والصور كما الماء والأم والشمس والقمر والصغار و غيرها.

13. مثال عن أحلام الذات

في العرض الثالث مثلاً لتحقيق الذات نصف الحلم الأول
حلم شخص تعرض لحادث سير خطير تم من خلاله خسارة وفقدان كل شيء من مال وصحة وعمل وغيره من صديق وزوج.
ولكن لنقترب من التفسير والتحليل هنا يكون الأمر بمتابعة قضية قضائية
ويتم ربحها ويتخللها الكثير من التوتر والقلق انتظار استعادة الطاقة النفسية والفكرية والخروج من مرحلة الكآبة للبدء بحياة جديدة.

الحلم الثاني
ترى طفلاً يشبه الملائكة من شدة جماله تعلو وجهه الابتسامة ويبدو عليه النور متجلياً.
تراه يمشي في ممر ويقترب
رويداً رويداً وببطء وحول جسمه
هالة رائعة من نجوم.
لا يفتح فاهه ولكن يظهر عليه أنه يريد أن يتكلم بشيء ما.
تسأل الأشخاص الموجودين بالمكان عن الطفل ولكن لا أحد منهم يرى ذلك الطفل إلا أنه الوحيد الذي يراه والوحيد الذي يرى المشهد متمثلاً أمامه ويملأ كيانه فرحة

تفسير الحلم وتحليله
الطفل والنور والملاك والجو تلك هي نماذج تبشرك بالحماية والحرص والوصول بعد ضيق وتعب لازمك
وسينقلك لمرحلة جديدة أو ولادة جديدة إنها رسالة رائعة موجهة للرائي فيها من الأمل مايدعو للتفاؤل.

14. تساؤلات عن عالم الأحلام

هناك عدة أسئلة غامضة تثير الإهتمام تدور حول الحلم والرسائل التي ترسلها تلك الأحلام بما فيها من إنذارات ورؤى بديلة وتعويضية.
كل تلك التساؤلات تضعنا بخانة صعوبة الفهم والقبول بأن الحلم يمكنه أن يضع الشخص الحالم في طريق آخر من تطوير الذات والتطور النفسي والروحي عن طريق التتابع والتسلسل بمشاهد ورسوم وصور سريعة العرض والبعيدة نسبياً وأحياناً تكون عروض خاطفة.
ورغم كل التساؤلات يمكننا أن نقول أن الأحلام هي أفضل دليل يقودنا إلى الطريق المستقيم والصحيح
فالمنام يعلم ما يعرض ويعرف أكثر من الشخص الذي تتجسد أمامه الأحلام تلك.
وكل ذلك يسير على تناسق تام بين الوعي وبين اللاوعي لأنهما حقيقة توازنية لشخصية مستقرة ويحافظان على سلامة وتوازن العقل والنفس.
في بعض الأوقات قد تأتي الأحلام لكي تسلط الضوء على طريق ما وجب سلكه وتعمل على إنارته وإظهاره بطريقة رموز وشعارات وصور تحمل بين طياتها بشرى.
وسواءاً كان الحلم ظاهراً أو يحمل الغموض فإن الحالم سوف سيتابع طريقه مهما كانت الحال لأن كل الأمور المتعلقة بالحياة تسير كما هو مبرمج لها حيث يختلف فيها كل شيء بين لحظة وأخرى وتتبع بذلك مساراً عاماً ومجهزاً ودائم الحدوث والتكرار كتجددالخلايا والتنفس ودورة الدم وغيرها.
تحقيق الذات أو المبتغى من المتطلبات النفسية التي نحاورها ونعيشها في روتين حياتنا اليومي مثل الأطعمة والأشربة والراحة والعبادة الروحية هذه المتطلبات جميعها موجودة في الحياة الواقعة خلف حياة الإداراك والوعي التام.

هنا فقط نقول أن الغاية والهدف من الحلم تحقيق المراد وتطوير الذات وهذه الأحلام التي تحيطنا علماً أن التغيير والتحول يبدأ من النفس وأن أي تغيير سيقود إلى أن يصبح الفرد مؤمناً بذاته وقدراته وهي نوع من التغيير الذي يبحث عنه الرائي ونوع من تفعيل الطموح للإرتقاء بالذات وتحقيق الكمال الذاتي.

ولكن لم ننتهي بعد من تفسير عالم الأحلام للحديث بقية فتابعونا..

شاهد أيضاً

البناؤون الأحرار

البناؤون الأحرار

البناؤون الأحرار مقدمة : أنبياء الحرب وأسياد المال عدنا إليكم بجزئنا الثاني فحديثنا السابق عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.