حقيقة تنجيم الأبراج
حقيقة تنجيم الأبراج

حقيقة تنجيم الأبراج

حقيقة تنجيم الأبراج

1. ماهو تنجيم الأبراج

علم التنجيم هو اعتقاد منذ القدم بظاهرة هو تفسير لما سيحدث للإنسان في المستقبل أو مايحققه وبعض من صفاته

حسب علاقة تربطه بأحد النجوم والكواكب الإثني عشر التي تدور حول الشمس ليكون نتيجة مايحدث هو تفسير لبرج وشهر ميلادي .

علم التنجيم يتكون من عدد وهناك علاقة بين الظواهر الفلكية والأحداث التي ستحدث ويرتبط بأوصاف الإنسان النفسية

والعاطفية ولكن وهنا عزيزي المتابع ضع سطر تحت ولكن لندلف للحقيقة الكونية للأبراج والتنجيم ودعني أفسر لك تلك

العقيدة القديمة والموروثة من الماضي والتي نغلفها بتشجيعنا ونؤيدها بكل شغف لتستفحل وتنتشر أكثر فأكثر.

2. أسباب انتشار ظاهرة الأبراج

1-البعد عن الدين وفقدان السبيل لكلمات الله وعدم معرفتنا بأن هناك يقين وقدر وسبل غير التنجيم لنصل لمبتغانا

2- الفقر المادي هكذا يكون احتياج الإنسان لباب آخر فيلجأ للتنجيم للبحث عن وهم اسمه حظي اليوم لعله يجلب خبراً وينقلب نجمي لأهرب من وحش الفقر.

3. تنجيم الأبراج

3- الفقر العاطفي هو صرعة تنتشر على غرار الصرعات الكثيرة التي تكتسح عالمنا لننتظر حظنا اليوم العاطفي ورغم أننا على

يقين أننا قد فشلنا به مؤقتاً حين يخبرنا حظنا أننا سننجح نجد أنفسنا نشعر بالسعادة وهكذا يتم لمس وتر الإحساس النفسي للإنسان

4- الخوف من القادم كيف سيكون رغم أن الله وحده يعلم مافي الغيب ولكننا مصابون بهلع الخوف من اللاشيء إنها طبيعة البشر

5- التكاسل فيما معناه أننا نترك السعي بجد وعمل لتحقيق أحلامنا لننتظر لعبة الحظ لتحقق لنا ما نحلم به

وهناك أسباب أخرى كثيرة ولكنني اختصرت أهم الاشياء

4. رأي العلماء بعقيدة الأبراج والتنجيم

عالمة الفلك والأبراج تشاني نيكولاس المقيمة في لوس أنجلوس هكذا برز علم الفلك بشكل أكبر عما مر من الأعوام

الماضية بشكل كبير واستفحل من مئات المتابعين لمليارات المتابعين وقد حدث شيء في السنوات الخمس الأخيرة كان

سبباً لتحدث تلك الطفرة بعقيدة الفلك والأبراج لتجعله يكسب انفعالية واسعة المدى وهو اكتساح النت وعالم التواصل

الاجتماعي لعقول الشباب ونحن لايمكننا أن نطلق عليه علم لأنه لم يدرس رسمياً بعد ولكن نعترف أنه قد انتشر أكثر مما كان قبل 35 عاماً وأخذ الإنسان ليحلق به بعالم التنجيم

ويقول برترام مالي عالم الإدراك الاجتماعي

الاجتماع أن التنجيم هو ظاهرة ثقافية أو نفسية وليست علمية وأن التنجيم القديم

5. تنجيم الأبراج

بعالم الجرائد لم يعد له أهمية بعد أن احتل عالم الأبراج الواسع بوسائل النت عقول وداخل الإنسان بتكنولوجيا لمس وتر

الإنسان وهكذا نحن الآن لسنا بصدد وصف برج بجريدة وحالته اليوم وانتهى لا بل توسع هذا المجال والظاهرة لتخترق عوالم

النفس الداخلية للإنسان وتصيبه بحالة تتبع وكأن عالم الأبراج والفلك عبارة عن شريحة الكترونية توضع بعقل الإنسان ليتبع

ما يصفه ويتحدث به برجه ويحققه بحذافيره وليس البرج هو مايحقق بل على العكس تماماً

وقد امتدت يد التنجيم للحالة المزاجية للإنسان لتسخرها حسب ما يكون بالبرج

شاهد أيضاً

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة 1. ما معنى لا تستسلم للحياة : دائماً ما نسمع عبارة لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.