تأثير العائلة بحياة الطفل
تأثير العائلة بحياة الطفل

تأثير العائلة بحياة الطفل

تأثير العائلة بحياة الطفل

هكذا في خظم إنشغالاتنا وبحثنا عن أولويات المعيشة .هكذا  نحن ملزمين أن نوضح أساسيات تكوين الأسرة .

ومن أساسياتها وتوسعها هي الطفل وتربيته وتكوينه . لتنبت أغصان العائلة غصنا يتلوه غصن لتتشعب شجرة العائلة وتزهر .

فيما يلي سنوضح ما يلزم لتكوين أسرة متماسكة لها جذور عميقة وأركان متينة

2. تأثير العائلة بحياة الطفل

3. الأسرة .

لأن لابد لها أن تنطلق من تربية الطفل وتعليمه وجعله غصنا مثمرا بالعطاء . لايمكننا أن نكون مجتمع أسري دون تلقين الطفل على قوانين نريده أن يلتزم بها فلكل مجتمع له ثوابت يستند عليها ويلتزم بها

4. الأطفال

هكذا تربيتهم تحتاج جهدا مستمرا لكي ينموا على حسب ما نخطط له من تكوين أسرتنا

 6. نقص الحنان وتأثيره السلبي .

لأن بعض الأباء لايكترثون بواجباتهم والتزاماتهم تجاه أولادهم وهمهم الوحيد هو إنتاج عدد من الأولاد دون الإهتمام بحقوق

أولادهم عليهم وهنا يبتدأ العد العكسي بنشوء جيل لم يتربى وينشأ على الإهتمام الجيل الذي قد تكّون على نقص الحنان والإهتمام المهم من الأب والأم ليكون جيلاً مؤثراً بسلبيته على المجتمع العام .

7. هذا الجيل الناشئ .

هكذا قد فقد الحنان ولم يجده  . فيزهر في تفكيره  . القسوة مبتعدا كل البعد عن الحب

9. علاج نقص الحنان

لنتدارك الكارثة .لأن علينا أن نركز على واجباتنا إتجاه أولادنا .

أن نضع لهم الوقت الكافي والحب الحقيقي الذي يحتاجوه ليكونوا الحل الصحيح بمجتمعهم ونشأتهم  .

10. الإهتمام بأدق تفاصيلهم

لأنها هي أولى خطوات علاج نقصهم من الحنان

تنبيههم على أن يشاركونا كل مشاكلهم وكل تطورات حياتهم . سواء كانت إخفاقاتهم أو نجاحاتهم ليتيقنوا أننا الظل الذي يستظلون به حين حاجتهم له

وليعرفوا بلا أدنى شك أننا المتكأ الذي يستندون عليه بأحنك الضروف وبأقسى المواقف .

تلك أهم العلاجات التي يحتاجونها من آفة خطر تركهم وأحتياجاتهم للحنان من أسرتهم الركيزة الأساسية التي يلجأون إليها .

11. ترابط الأم والأب وإيجابيته بحياة الطفل

لكل منا منذ بداياته الأولى . ينشأ على مبدأ أنه يحتاج لإقتداء . فالكون كله يتكون على أن يكون خلف قيادة يسير خلفها وتبتدأ

تلك القيادة من الأسرة حتى تصل لأعلى المستويات . فالطفل يقتدي بوالديه لنبقى هنا . بإقتداء الطفل بوالديه

هكذا عندما يكتشف الطفل أن روابط الأم والأب وتماسكهما ببعضهما قوية . سينشأ نشأته الرصينة وأساسه المتين فهو

يقتدي بالذي يجده مسؤولا منه ويراه الداعم له والمساند له . هنا سيتخذ طريقة وتتفتح أفكاره بالطريق الإيجابي الذي يكون له النور في كل خطواته فيكون عنصرا إيجابيا بمجتمعه  .

إذاً ترابط الأم والأب خطوة عظيمة بإنشاء مجتمع ناجح ينتهج النجاح بكل تفاصيل حياته

12. هل البيئة المحيطة لها تاثير

خلق الأجواء . وجعل المحيط مكتمل لإنشاء أسرة حقيقية تتربى على كل مقومات الحياة التي يتباهى بها المجتمع .

فنحن نحتاج أن نطمئن من أن يكون أولادنا بمحيط صحيح وبيئة تساعد ثمرتنا على أن تنظج بأكمل وجه وأبهى صورة .

علينا أن نختار البيئة المناسبة التي تتكفل هي أيضا بخلق جيلاً بعيدا عن شائبة السلبية البيئة التي تعيش بها لابد أن تخلقها

مناسبة لمبادئك التي تريد الحفاظ عليها فاختار محيطك بعناية وبدقة لتكتمل أسرتك على ماترجوه وتتمناه

13. وفيما يلي النتائج المترتبة

لتأثير العائلة بحياة الطفل

14. فقدان الأب لهيبته بالبيت

وهنا لابد لنا ان نفسر أولا كيف يفقد الأب هيبته بالبيت ومعنى ما سبق أن الرجل رجل أي انه من له القرار بالبيت الأول

ويمكن للمرأة أو الزوجة أن تشاركه الرأي ولكن لاتلغي وجوده وتمحوا كينونته لأن هذا معناه أن ينشأ الطفل نشأة سلبية وهو يعتقد أن الأب لاوجود ولاكيان له ويكبر معقدا من تلك السلبيات

15. الدفئ الأسري بحياة الطفل

هكذا الدفئ الأسري هو سراً سحريا حين توفره الأسرة للطفل وينعم به ويتمرغ بين جدران بيتا متكامل الأركان .الحنان والحب والسلام ينفع مجتمعه حين يكبر ويهب من حوله من ذلك الدفئ الذي وجده من أسرته ولم يحرم منه

16.  الحرية بإبداء الرأي

لأن لابد أن تكون الأسرة ديمقراطية وليست حكومة غاشمة بل تتبادل الأراء مع الطفل ويترك له حرية إبداء رأيه ولكن بحدود المعقول فالدكتاتورية سلبياتها غاشمه تفتك بعقلية الطفل وتأثيرها النفسي مرعب أما الديمقراطية فإنها تجعل منه مسؤولا رغم سنوات عمره القليله ليكبر وهو يعلم جيدا معنى ماعليه وواجبه وماله ومطلوبا منه فلا يكن متخاذلا بالمجتمع .

إنتظرونا بالجزء التالي من سلسلة مقالاتي عن الأسرة والمجتمع

17. اقوال فلفسية عن  تأثير العائلة بحياة الطفل

هكذا إزرع بقلب طفلك الحب لتحصد منه أضعاف هذا الحب

كن رجلا بأفعالك أمام طفلك ليكبر على رجولة الفعل وليس القول

لاتقتلي الطفولة بإبنتكِ . دعيها تتمتع بها لأنه سيأتي يوما تعود بذاكرتها لترتوي من ماضيها وتعمل لحاضرها فتسقي بما كانت قد سقيت يوما ما

إزرع بداخل طفلك  . الفعل الصادق  . ولا تزرع القول الزائف

تحياتي . هكذا ينتهي مقالنا عن تأثير العائلة بحياة الطفل

تأثير العائلة بحياة الطفل

شاهد أيضاً

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة 1. ما معنى لا تستسلم للحياة : دائماً ما نسمع عبارة لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.