الطاقة الأنثوية والطاقة الذكرية
الطاقة الأنثوية والطاقة الذكرية

الطاقة الأنثوية والطاقة الذكرية

الطاقة الأنثوية و الطاقة الذكرية

مقدمة :
عزيزي القارئ كما قرأت في العنوان ربما هذا المقال غريب وعميق نوعاً ما ولكن سنقوم بإختصار ماهو صعب للتسهيل حتى يصلك المغزى بإذن الله.
تابع المقال …

1. أهمية الطبيعة لطاقة الأنثوية و الطاقة الذكرية

أولا لتسهيل الفكرة أكثر، دعنا نعطي مثال بسيط عن الليل والصباح ، النور و الظلام ، الشهيق والزفير. هناك عدة ثنائيات موجودة في الطبيعة كل منهما أساسي لوجود الآخر.

كما نعلم جميعا لا يوجد نهار دون ليل ، و لا يوجد زفير دون شهيق.

هذه المصطلحات أو نستطيع أن نقول عنها فكرة أنهم عبارة عن ثنائيات واضحة و لها تأثيرات حقيقية و واقعية على حياة كل فرد منا ..

عزيزي القارئ أنت تفكر وتشعر و تتصرف وفقاً للتوقعات والقواعد الموجودة حول هذه الأمثلة السابقة..

فقط يجب ان ندرك أين يوجد الخلل ومحاولة فهم القيم المختلفة أمر حتمي للعيش المتناغم والمثالي.

2. ما المقصود من طاقة الأنوثة و الذكورة

لا نقصد بالأنوثة والذكورة معنى جنس الإناث أو جنس الذكور كما يعتقد البعض.

ولكن نتطرق عن الأنوثة والذكورة كطاقة يحملها الإنسان في نفسه. حتى وإن لم تصله الرسالة وربما البعض لا يؤمن بذلك.

ولكن عزيزي القارئ الإنسان بطبيعته ، يحمل الطاقتين بطريقة فطرية وكوننا منقسمين بين ذكور و إناث لا يلغي وجود طاقتين متكاملتين.

والأهم من كل هذا تأكد أن في داخلك طاقة أنثوية و طاقة ذكرية، وإذا رفضت هذه الحقيقة المطلقة إعلم أنك رفضت جزء من التدفق الطاقي عندك !

تريد أن تعلم ماذا سيحدث وقتها ؟
أنت تدريجياً ستبدأ بإصدار الأحكام على كل ما ترى بالخارج سواء كان طاقة أنثوية أو طاقة ذكرية ،

لأنك رفضتهم من داخل نفسك وهذا خطأ لا ينتبه إليه معظم الناس ،

دعنا نتعمق في معلومة ربما ستجعل عقول البعض في حيرة.

هل تعلم أن واحدة من المشاكل الموجودة على سطح الكرة الأرضية الآن هي سبب النزاعات وسبب الحروب النفسية..
وهي عدم التوازن بين الطاقة الأنثوية و الطاقة الذكرية !

3. من يقود العلاقة الطاقة الأنثوية أو الذكرية

من هنا سنرى من سيقود العلاقة هل الرجل أو المرأة ؟ واحدة من الأسئلة المهمة في فن العلاقات.

ولكن قبل كل هذا دعوني أقول ملاحظة مهمة ”

أنني لا أتحدث هنا عن حوار يتدخل بالحقوق بمعنى حقوق الرجل و المرأة “..

أنا أتحدثُ عن عملية طاقية بين الجنسين و الصراع الذي يحدث بين عقولنا اللاواعية مع شركائنا داخل العلاقات لهذا نريد أن نرى من سيقود ومن سيتبع القائد،

ولكن من الضروري أولاً أن نعرف ما معنى كلمة “قيادة”.

عزيزي القارئ نحن لا نقصد أن القائد يجب عليه أخذ العصا وأن يحكم شريكته في مملكته بإصدار القيود عليها، لا ثم لا هذه ليست فكرتنا.

أنا أتحدثُ عن مفهوم القيادة ببساطة أكثر وأعني به “المسؤولية” أو المبادرة، لهذا نستطيع القول أنه يعتمد على الطاقة التي تحملها داخلك،

فالطاقة الذكرية هي المسؤولية وهي من تأخذ المبادرة أما الطاقة الأنثوية هي طاقة الإستقبال .

ولكن هذا لا يعني أن المرأة لا تستطيع أن تأخذ دور القيادة أو الرجل هو دائماً من يقود لا طبعاً.

رجاءاً لا تفكر بهذه المنظومات الفكرية القديمة فهذا لا يعني أن الطاقة الذكرية أفضل من الطاقة الأنثوية !

ولكن هذه عبارة عن طبيعة لأن الكون يعمل بطاقة العطاء والاستقبال،

وإذا لم يكن هناك توازن بين الطاقتين سيكون هناك صراع نفسي بين الرجل والمرأة…

4. حل يتناسب بالعلاقة بين الطاقة الأنثوية  الطاقة الذكرية

أولاً. إذا كنتَ متزوج من امرأة قوية فمن الصعب أن تعرف من سيقود تلك العلاقة بينكما !
ولكن الحل بسيط عزيزي القارئ سيجعلكما في حالة راحة وتفاهم في علاقتكما بعيداً عن المشاكل.

كما نعلم جميعاً أن كل شخص لديه مواهب مختلفة ونقاط قوة مختفلة، وظيفتكم أن تجمعوا نقاط القوة التي تمتلكها و تمتلكها زوجتكَ لأجل أن تساند وتوجه علاقتكما في اتجاه متناغم واحد.

بمعنى أن الشخص الذي يمتلك قوة أو موهبة بمكان هو من سيكون القائد فيها والشخص الثاني يكون تابع له، ولكن بدون إصدار الأحكام أو القيود أو عدم الأمان..

نحن نتحدث عن أسرار لنجاح العلاقة بين الطاقة الأنثوية و الطاقة الذكرية بالعدل

وليس بأسلوب الأنانية وكل شخص يفكر بنفسه فقط هذا خطأ يؤدي لفشل علاقتك العاطفية.

5. كيفية التوازن بين الطاقة الأنثوية و الطاقة الذكرية

للحصول على حياة خالية من المشاكل النفسية والصراعات بين الطرفين لابد من معرفة كيف نوازن هذه الطاقات مع بعضها البعض..

كما نعلم جميعاً عزيزي القارئ أن الطاقة الذكرية معروفة بالإندفاع عكس ما يعتقد البعض أنها عبارة عن طاقة قوية.

بالإضافة أن هذه الطاقة تميل للحركة و النشاط و تتميز بعدة مشاعر كالشعور بالرغبة في الحماية ، السيطرة و المخاطرة.

والأهم من كل هذا أنها تحب الإصرار و أن تنتج ما تحب بنفسها هكذا معروف عن صفات الطاقة الذكرية..

عكس الطاقة الأنثوية فهي طاقة رقيقة نوعاً ما وتميل للهدوء، التعاطف، التأثير المفاجئ، الرغبة في العناية و الحنان، ولكن لا ننسى أنها طاقة قوية عكس ما يعتقد البعض أنها دائماً ضعيفة !

هذه الطاقة الأنثوية معروف عنها القوة أما الذكرية فهي مندفعة وهناك فرق عزيزي القارئ.
و لا ننسى سؤالنا الأهم وهو كيف نستطيع أن نوازن بين هذه الطاقات للحصول على سلام داخلي ونفسي..

أولاً. قبل كل شيء من الضرورة أن تعلم أين تتركز طاقتك الأساسية وبأي جانب بالذات، وعن أشياء تعجبكَ و تجعلكَ سعيداً و مرتاحاً بطبيعتك.

وبعد كل هذا ننتقل للتوازن بين هذه الطاقات في داخلك وبما يتناسب معك و مع شخصك ..

6. طرق لجعل طاقتك الذكرية متوازنة

أولاً. طريقة لجعل طاقتك الذكورية تتوازن هي :
اكتب خطة واضحة لك وهدف تريد أن تحققه، وحاول التركيز عليه بوضوح.

ثانياً. كن شخصاً جدياً في إتخاذ قراراتك بنفسك لتسعد نفسك لأجل ذاتك ..

ثالثاً. تعلم أشياء جديدة وتحدى قدراتك الذهنية هذا سيساعدك بتنمية ذاتية من خلال الدراسة و التعلم كل يوم.

رابعاً. كما هو معروف عن الطاقة الذكرية الإندفاع و الحركة لهذا استغل الوقت وتحدى قوتك الجسدية من خلال القيام بعدة تمارين وأنشطة رياضية.

خامساً. والأهم لا تجعل نفسك تعيش دور الضحية، حررها منه ومن قيود هذا الدور واحمل مسؤوليتك لتنعم بحياة متزنة مع ذاتك.

ملاحظة : إذا كانت لديك الطاقة الذكرية غير مُتّزنة، فهذا لا يعني عزيزي القارئ أن طاقتك تميل إلى طبيعة الطاقة الأنثوية، والعكس صحيح طبعا.

فقط هذا يحتاج التعمق داخل النفس بالذات هذا الموضوع يجهله معظم الناس لكونه عميق ولكن ضروري أن نستوعب حقيقة تواجد هذه الطاقات في داخلنا و كيفية خلق التوازن في ما بينهم..

7. طرق لجعل طاقتكِ الأنثوية متوازنة

أولاً. والأهم اكتسبي الثقة بالنفس فلا يكتمل شيء بدون الثقة، لأنها مصدر و العمود الفقري لتولي زمام أموركِ جميلتي.
لا تصدقي أن الأنوثة ضعف هذه مجرد أقوال عابرة لتحطيم معنويات ذاتكِ و قيمة نفسكِ، تمردي على مثل هذه المصطلحات ولا تنخذعي بها أو تؤمني فيها :”

أنتِ أنثى حافظي على أنوثتكِ فقط، هنا تلقائياً الفتاة تفكر أن الجمال والأنوثة هما المطلوبين داخل المجتمع، مما يجعلها تتجاهل تطوير نفسها وعقلها و تفكر أنها مجرد

جسد ! احذري يا جميلتي من أقوالهم الجاهلة كَقول الأنوثة ضعف، صمت، ولا يحق لكِ فرض وجودكِ في المجتمع”.

ثانياً. أبدعي لتعزيز طاقتكِ الأنثوية، مثلاً مارسي أنشطة و هوايات تحبهيا وتجعلكِ تتقدمي للأمام، كَالرسم أو الطبخ

أو الخياطة أي شيء يجعلكِ و يجعل طاقتكِ في نُمو الإبداع.

ثالثاً. أعلني عن وجودكِ وعبري عن ذاتكِ بكل حرية و أريحية جميلتي، وهذا من خلال الإنصات إلى مشاعركِ و إحساسكِ.

هذا سيساعد عقلكِ على معرفة احتياجاتكِ ومن ثم سيكون في حالة إستعداد للإبداع والتميز في مجالات متعددة و مواهب مختلفة.

رابعاً. تعلمي الأناقة بنفسكِ لأجل نفسكِ جميلتي، تعطري و اهتمي ببشرتكِ ولا تكثري استعمال المكياج فهو يؤثر على البشرة بطريقة بطيئة وربما يؤدي لإظهار التجاعيد، لهذا حافظي على جمالكِ و اناقتكِ طبيعياً.

هذا يزيد ثقتكِ بنفسكِ و يؤثر على طاقتكِ الأنثوية تأثيراً إيجابياً، مما يجعلكِ تحبي نفسكِ حباً صادقاً.

خامساً. ليس عيباً مرة من المرات أن تعيشي بطاقة ذكرية ، بمعنى أن تقومي بمهام صعبة و قوية كالرجل، فهذا بالذات يزيد الحماس و الإصرار في الحياة لمعرفة و تجربة أشياء جديدة على أرض الحياة المتنوعة.

والأهم من كل هذا لا تنسى أنكِ جميلة كيفما انتِ عزيزتي الجميلة، فقط كوني أنتِ بشخصيتكِ

8. كيف تتعامل مع ذاتك باستعمال علم الطاقة النفسية

أولاً. أن تعلن هدفك للآخرين
هذا سيجعل حماسك بطيئ بالعمل و قد يقلل من فرصة تحقيق هدفك.

علم النفس أثبت أنك عندما تتكلم عن أهدافك قبل العمل بها يقلل من إمكانية الوصول للمبتغى وهذا خطأ لهذا أمرنا رسول الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام “استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود”.

ثانياً. التوتر و القلق
هناك فئة دون غيرها عرضة للتوتر و القلق وهي فئة الشباب، علم النفس قد ذكر بأن الفترة التى تحيط بسن البلوغ أي فترة الدراسة المتقدمة يكون الفرد فيها بحالة ضغط شديد.
وعندما تم انتهاء البحث عن هذا الموضوع، اكتشفوا أنها تسبب معاناة مريض نفسي بمنتصف العمر و أكثر.

ثالثاً. إنفاق المال في أشياء تحبها، أو إنفاقهم في لوازمك الشخصية المحببة لديك، يسعدك أكثر من صرف الأموال على نفسك.

إحدى الجامعات المختصة استنتجت أن الشخص الذي يصرف الأموال على المقربين و المحتاجين يكون أسعد بكثير، وتولد لديه طاقة وهالة من الإنشراح النفسي.

رابعاً. الإنفاق على التجارب.
يكون الإنفاق على التجارب أكثر إيجابية من الإنفاق على أشياء مستهلكة. وتقول الدراسة أنك عندما تصرف المال برحلة أو سفر أو صناعة شيء ما.

هذه الأموال تسعدك مئة مرة.
أما عندما تنفقهم في أشياء مستهلكة مثل الطعام و الشراب، وتكون سعيداً أكثر من اقتناء هاتف آخر أو سيارة أخرى.

9. أشياء مدهشة تأخذك لعالم الطاقات و أسرار علم النفس

أولاً : الأغاني التي تحبها و تسمعها كثيراً و تسيطر على تفكيرك دائماً إما أن تكون مرتبطة بشخص أو حدث معين، لا نتحدث عن الأغاني الجديدة التي نسمعها في كل مكان .

بل عن الأغاني التي عاصرت ذلك الشخص وسيطرت على أفكاره وعقله الباطن.

ثانياً : كيف تحكم على الشخص الذي أمامك
بكل بساطة عزيزي القارئ تستطيع أن تحكم عليه من طريقة سماعه للأغاني فإن الأبحاث والدراسات تقول أن نظرة الشخص للعالم حوله تظهر وتبدأ من طريقة سماع الأغاني.

ثالثاً : الإلتزام الديني يقلل الضيق النفسي والإكتئاب والهموم .
ما أثبتته الدراسات النفسية و الطاقية أن الشخص القريب من الله يجعل لديه استقراراً واتزاناً وأملاً دائماً وهدوءاً نفسياً تاماً يرفع معدلات الطاقة الروحية و النفسية.

رابعاً : الثروة، الأموال الكثيرة وملك كل شي لا يوفر السعادة وليس شرطاً أن يكون الثري سعيداً، الدراسة التي تمت على 500 ألف شخص رواتبهم تزيد عن 80 ألف دولار سنوياً لا يملكون السعادة الكافية، بالنسبة للأقل منهم دخلاً ومرتباً..

10. كيف يؤثر أصحاب الطاقة الإيجابية على المحيط وبعض الأسرار

السعداء وأصحاب الطاقة الإيجابية السعيدة دائماً يجذبون السعداء إليهم ومن رافقهم أو صادقهم، سيكون مثلهم
لذلك وجب الإقتراب من الأشخاص المتفائلين دائماً لأنهم ببساطة يغيرون معدل الطاقة في حياتك.

هل تعلم أن خداع النفس يحسن الأداء والشعور، لنفترض أنك استيقظت باكراً وأنت تنظر للمنبه والوقت و تنظر للضوء المتسلل إليك، وترى الوقت باكراً جداً.

تقول لنفسك لأعود للنوم ساعة إضافية ولم أنم جيداً أنا مرهق.

هنا تعطي انطباعاً سلبياً لنفسك و تسقط الطاقة التي تملكها و ترسل معلومات مضللة لجسدك أنك مرهق و متعب، هنا ستبقى طوال اليوم متوتراً ومتوهماً بالتعب وأنك بحاجة لراحة.

تذكر : أن علم الطاقة والنفس يقول أنه من الضروري أن تقوم بمحاولة لتقنع نفسك أنك نمت كفايتك وأنت قادر على القيام مبكراً.

و هل تعلم أن الأذكياء دائماً يقللون من قدرة أنفسهم، و أثبتت الدراسة أن الحمقى دائماً يجدون أنفسهم الأفضل والأجدر، ويجعلونك تشعر بعدم أهميتك أمامهم .

معلومة أخيرة، إعلم عزيزي القارئ أن التفكير بلغة أجنبية يجعل الشخص أكثر تعقلاً وبحثاً وتأملاً.

أجريت دراسات و أبحاث عديدة في جامعات عالمية اكتشفوا أن الأفراد الذين يبدأوا بالدراسة والتعليم والقراءة بلغة غير لغتهم. يبدأ مستواهم العقلي بالتوسع ويبقى أكبر .

والسبب في ذلك أنك عندما تطلع على ثقافة أخرى لا يبقى لديك تحيز، و تأخذ المعلومات الصحيحة وتفهم بطريقة صحيحة.

ختاماً عزيزي القارئ، تأكد أن علم الطاقات موجود، كَالطاقة الأنثوية و الطاقة الذكرية، فقط يجب التعمق في دراستهم وفهمهم فهماً جيداً
بطريقة راقية و صحيحة.

مواضيع شائعة

كـيف احـب ذاتـي و اقـدرهـا..

شاهد أيضاً

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة

لا تستسلم للحياة 1. ما معنى لا تستسلم للحياة : دائماً ما نسمع عبارة لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.