التغذية السليمة ودورها في إنقاص الوزن
التغذية السليمة ودورها في إنقاص الوزن

التغذية السليمة ودورها في إنقاص الوزن

التغذية السليمة ودورها في إنقاص الوزن

الجسم السليم والصحة الجسدية من أهم عوامل الحصول على جسم خالي من الأمراض مدى الحياة .
وفعلاً صدقت المقولة الشائعة أن “المعدة هي بيت الداء”.
لذلك جسم الإنسان بحاجة إلى كميات محددة من الأغذية المتنوعة التي تحافظ على وزن الجسم المثالي

بالإضافة إلى التخلص نهائياً من الأمراض الوراثية أو الأمراض المزمنة .

فلنتفق الآن أن الحمية الغذائية السليمة تمد الجسم بالطاقة اللازمة وتزوده بجميع المواد اللازمة لتحافظ على صحته خالياً من الأمراض والعلل .

قوانين التغذية السليمة ودورها في الحمية العلاجية

أولاً. في جسم الإنسان اثنتا عشرة منظومة لحرق الشحوم وتكون هذه المنظومات على شكل مراحل متتالية في كل مرحلة تتم إحدى هذه العمليات .
ولكي تعمل هذه المنظومات عملها بالشكل السليم لابد من إدخال الطعام بالترتيب وبأوقات معينة .

ثانياً. الالتزام التام بالحمية الغذائية دون زيادة أو إنقاص في عدد الوجبات أو كمياتها .
فخرق الحمية الغذائية بعد البدء بها قد يؤدي إلى نتائج عكسية تضر بالجسم.

وأحياناً قد تؤدي في زيادة مضاعفة للوزن الذي خسرناه خلال الحمية .

ثالثاً. الإكثار من شرب الماء العذب بمعدل 250ml لكل 10kg من الوزن وأخص هنا الماء العذب وليس الماء المغلي كالشاي والمتة والأعشاب الطبية

وذلك لأننا عندما نغلي جزيئات الماء تتحطم جزيئات الأوكسيجين الضروري لحرق الشحوم .

رابعاً. ممارسة الرياضة البدنية أو المشي لمدة ساعة يومياً على الأقل.
فالحركة من شأنها أن تزيد معدلات حرق الشحوم في الجسم كما أنها تنظم معدل نبضات القلب وتساعد في ضبط ضغط الدم وحرق سكر الدم الفائض

وبالتالي الوقاية من خطر الإصابات القلبية أو السكرية.

الأغذية المسموحة والممنوعة في الحمية العلاجية

الأطعمة المسموحة في بداية الحمية هي الخضار المسلوقة والطازجة واللحوم المسلوقة والمشوية والفواكه ضرورية جداً كل يوم لإمداد الجسم بالطاقة والفيتامينات

بالإضافة للألبان والأجبان والحليب والمكسرات والبيض  والتمر والعسل والخبز وزيت الزيتون والرز المسلوق والبرغل المسلوق …

أما الأطعمة الممنوعة فهي الزيوت باستثناء زيت الزيتون والسمن بأنواعه والسكر .

والفواكه الممنوعة العنب والتين تمنع في المرحلة الأولى من الحمية.

تنظيم برنامج للحمية العلاجية

في التغذية السليمة ودورها في إنقاص الوزن

لتنظيم برنامج للحمية العلاجية يجب مراعاة تنوع الأغذية وفق ما يتطلبه الجسم من مواد .

فأغلب الحميات التي يقوم بها الأشخاص لإنقاص وزنهم تعتمد على التجويع أو الحرمان وهنا عزيزي القارئ مكمن الخطورة.

إذ أن حرمان الجسم من المواد الضرورية والمهمة لاستمرار نشاطه سيؤدي بالضرورة إلى انهيار هذا الجسم وتدهور صحته.

لذلك علينا الانتباه إلى عدم إنقاص أي مكون أساسي من الممكن أن يسبب لنا مشاكل صحية خلال أو بعد انتهاء مدة الحمية.

البرنامج الذي سنتبعه في الحمية يجب أن يكون شاملاً لجميع الأنواع ولكن بإمكاننا استبدال الأنواع التي قد لانرغب بتناولها بأطعمة أخرى.

وسأذكر لكم في مقالنا البدائل للأغذية المدرجة في البرنامج الغذائي في نهاية المقال.

برنامج المرحلة الأولى

يجب أن تتوزع كمية الطعام المطلوبة على ثلاث وجبات أساسية لايسمح بإلغاء أو إنقاص أي وجبة وهي :

1. وجبة الفطور : وهي الوجبة الأهم للجسم ويجب أن يتم تناول وجبة الفطور خلال الساعتين الأولى من الإستيقاظ .

الفطور في المرحلة الأولى سيعتمد على البيض المسلوق بمقدار بيضة واحدة مع نصف رغيف خبز ولا بأس من تناول الخيار أو الخضار الطازجة معها .

طبعا البيض بالإضافة إلى قيمته الغذائية العالية وغناه بالبروتينات والكلس فهو يحتوي على فيتامين الأوميغا3 والذي يزيد من نشاط الغدة الدرقية وبالتالي يزيد معدل الحرق بشكل كبير .

أما وجبة الغداء في المرحلة الأولى فتعتمد على اللحوم الخالية من الدهون المسلوقة أو المشوية.

بالإضافة إلى سلطة الخضار المفضلة ثلاث أيام في الأسبوع .

وباقي الأيام تكون وجبة الغداء فيها خضار مسلوقة أو فول أو عدس بدون خبز مع سلطة خضار أيضاً .

أما وجبة العشاء ستقتصر على كوب من الحليب أو اللبن أو سلطة مع قطعتين من الجبن البلدي أو نصف رغيف من الخبز مع ملعقة زيت زيتون وملعقة صغيرة من الحبة السوداء أو الشمرا المطحونة.

من الضروري التنوع في الأغذية والتبديل بين الأطعمة ضمن المواد المسموحة في البرنامج الغذائي.

دائماً وبعد ساعتين من تناول وجبة الإفطار يجب تناول حبة من الفاكهة موزة أو تفاحة أو أي نوع من الفاكهة المتوفرة لدينا .

فالفاكهة ضرورية لإعطاء الجسم الطاقة والفيتامينات ولا يمكننا الاستغناء عنها في أي برنامج غذائي .

الشيء الأهم في أي نظام حمية سليمة أو برنامج غذائي صحي الالتزام بشرب كميات كافية من الماء لطرح نواتج الاستقلاب الغذائي والتخلص منها .

يفضل شرب الماء بوضعية الجلوس دوماً وأن يكون شرب الماء بعد الطعام بساعة أو قبل الطعام بنصف ساعة ويمنع تماماً الشرب أثناء الطعام .

لو كانت كميات الطعام قليلة عن وجباتنا المعتادة وشعرنا بالجوع بين الوجبات فهناك بعض الخضروات التي يسمح تناولها بكميات مفتوحة حتى الإمتلاء ومن هذه الخضار الخس والخيار والملفوف الأبيض ..

البدائل الغذائية ضمن البرنامج

يمكن استبدال بعض المواد حسب الأنواع المتوفرة لدينا وإليكم بعض هذه البدائل :
استبدال التمر بالعسل
الجبن باللبنة أو القريشة
الحليب باللبن
اللحم الأحمر بالدجاج أو السمك
الفول بالعدس أو الحمص
وهكذا يكون استبدال المادة ضمن نفس الزمرة والتصنيف.

المرحلة الغذائية الثانية لبرنامج الحمية

في المرحلة الثانية سيكون الوزن قد نقص وانخفضت الكتلة بمقدار 10kg في الشهر الأول تقريباً لذلك سيتم تقديم بعض المكافآت للجسم ولكن لمرتين فقط كل أسبوع مثلاً:

الإفطار سيكون كإفطار المرحلة الأولى عدا يومين متتاليين سيستبدل بلوح من الشوكولا السوداء مع كأس حليب .
أو ثلاث حبات من الجوز مع خمس حبات تمر ونصف رغيف خبز.

أما وجبة الغداء ستحافظ على نفس المواد في جميع المراحل التي سيقوم عليها البرنامج.

في وجبة العشاء سيكون يوم في الاسبوع للسلطة الخضراء مع كمية مفتوحة للزيتون القليل الملح .

المرحلة الثانية للحمية ستنقص الوزن بمقدار 6kg في الشهر الثاني .

طبعاً عند الالتزام بالبرنامج الغذائي بشكل دقيق مع شرب كميات كافية من المياه ستخسر عزيزي القارئ الوزن الزائد دون الرجوع بعد انتهاء الحمية إلى الوزن السابق

وستحافظ على هذا الإنخفاض في الوزن والسبب أن هذا البرنامج سيهاجم دهون الجسم ويقوم بتنشيط منظومات الحرق في الجسم

ولن يكون الإنخفاض آني كما اعتدنا أن نرى في باقي أنواع الحميات.

الأعشاب المفيدة في خسارة الوزن خلال الحمية:

من الأفضل أن نشرب بعض الأعشاب التي تساعدنا على خسارة الوزن بشكل أسرع مثل

الشاي الأخضر الذي يعتبر من مضادات الأكسدة ويفيد في حرق الشحوم والحماية من أمراض القلب والشرايين.

الزنجبيل ويفضل تناول كوب على الأكثر منه يومياً ومن المعلوم أيضاً عن الزنجبيل فوائده المتعددة في إنقاص الوزن عن طريق حرق الشحوم .

القرفة حارقة للشحوم ومن مضادات الأكسدة أيضاً ولها الكثير من الفوائد الصحية .

وهكذا نصل معكم إلى ختام مقالنا عن التغذية السليمة ودورها في إنقاص الوزن

بعد أن عرضنا لكم أهم النقاط لاتباع برنامج غذائي متوازن وسليم ويحقق لكم بكل تأكيد خسارة نهائية للوزن والتمتع بصحة جيدة ورشاقة وجسم سليم معافى ودمتم بخير.

ذات صله التغذية السليمة ودورها

شاهد أيضاً

العطور واسرارها التي لاتنتهي

العطور واسرارها التي لاتنتهي

العطور واسرارها التي لاتنتهي أمثلة على الزيوت النباتية الطيارة 1. زيت الورد وهكذا هو من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.