أسرار عن نزار قباني
أسرار عن نزار قباني

أسرار عن نزار قباني

أسرار عن نزار قباني

1.  حياة ونشأة الشاعر نزار قباني :

الشاعر الكبير نزار توفيق قباني مواليد دمشق عام 1923م من حي يدعى مئذنة الشحم .

ترعرع الشاعر نزار قباني في أسرة فنية حيث أن والده كان يكتب الشعر وجده أبو خليل القباني كان من رواد المسرح العربي في ذلك الوقت.

2. أسرار عن نزار قباني

وطبعاً أثرت البيئة المحيطة في ميوله واتجاهاته فأحب الفنون بأنواعها من شعر وموسيقا ورسم وخط .. بالإضافة لشغفه بزراعة أنواع معينة يعشقها كالياسمين الدمشقي الذي تغنى به في حروفه وأشعاره الخالدة.

3. العمل عند نزار قباني :

أتقن نزار قباني العديد من المهن والأعمال ..

فقد عمل خطاطاً ورساماً .. ثم تعلم الموسيقى ودرسها بحرفية عالية وخاصة آلة العود التي كانت تحتل أولى اهتماماته .
ثم انصرف لتعلم قواعد وأصول اللغة العربية وفنونها من نحو وصرف وتشبيه واستعارات ليصبح متمكناً تماماً فيها .

ازدادت فلسفة نزار قباني في الحياة بسبب مصاعبها وبعض الأحداث المؤلمة التي مرت في حياته .
ولعل جلَّ ما آلمه وأثر في نفسه انتحار شقيقته بسبب أجبارها على الزواج من شخص لم تحبه وتوفيت في ريعان الصبا تاركة أثراً عظيماً في نفس نزار حيث تحدث عنها في مذكراته وأشعاره كثيراً .

4.  بدايات الكتابة عند نزار قباني :

أحب نزار قباني الطبيعة وارتبط بها ارتباطاً وثيقاً ظهر في قصائده .. وكانت أول قصيدة يكتبها عام 1939م حيث كان في رحلة بحرية فأثار موج البحر وألوان الأسماك والطبيعة الخلابة غريزته الأدبية ليخط أول سطور الإبداع في مشواره الزاخر بالإبداعات والروائع.

5. دراسة نزار قباني وعمله :

درس نزار قباني في كلية الحقوق في دمشق واتجه بعدها للعمل في السلك الدبلوماسي .
نشر نزار قباني أول ديوان شعري له خلال فترة دراسته الجامعية وكان بعنوان “قالت لي السمراء” الذي أثار حينها ضجة وشهرة كبيرة وذاع صيته بسبب جرأته إذ تكلم عن المرأة بشكل صريح وملفت .

6. دوواين  قباني

أصدر نزار قباني أكثر من 35 ديواناً شعرياً جميعها لاقت رواجاً وانتشاراً واسعاً ونجاحاً باهراً منقطع النظير .
تميزت أشعار نزار قباني بالسلاسة والوضوح واللحن الرقيق واتخذت الطابع الرومنسي الغزلي الذي تغنى بجمال المرأة وأنوثتها وصفاتها العامة .

7. التكريم والجوائز التي حصل عليها :

ولعل تميز شعر نزار قباني جعله يحصل على الكثير من الجوائز والأوسمة التكريمية .

8. جوائز عالمية

فقد نال جائزة جبران العالمية للشعر
وجائزة الاستحقاق الثقافي الإسباني
ميدالية التقدير الثقافي البلجيكي
وسام الغار

درع جمعية خريجي الجامعة الأمريكية
جائزة الإنجاز العلمي والثقافي.

9.  القصائد المغناة :

كانت قصائد نزار قباني تمتاز بسهولة الألفاظ وسلاستها وإيقاعها المميز مما جعل كبار الملحنين والمطربين يطلبون غنائها بدءاً من كوكب الشرق أم كلثوم وفيروز والعندليب ونجاة الصغيرة وماجدة الرومي وخالد الشيخ ولطيفة التونسية والقيصر كاظم الساهر الذي اقترن شعر نزار قباني باسمه إذ غنى مايزيد عن 22 قصيدة له لاقت رواجاً كبيراً وشهرة واسعة على امتداد الوطن العربي .

10. أهم أعمال نزار قباني :

نشر نزار قباني ثلاث دواوين شعرية بين عامي 1950-1948م وهي “طفولة نهد” و “سامبا” و “أنت لي” وبعدها أصدر ديوانه بعنوان “قصائد” الذي اعتبر من أهم ما كتب نزار خلال حياته
تلاه ديوان “حبيبتي” و “الرسم بالكلمات” و “يوميات امرأة لامبالية”

وبعد استقالته من السلك الدبلوماسي تفرغ للكتابة وأنشأ دار نشر خاصة به في بيروت أسماها “منشورات نزار قباني”

11. نزار قباني والسياسة :

بعد نكسة حزيران التي كانت نقطة تحول في اتجاهه الأدبي كتب نزار الكثير من القصائد السياسية والوطنية في ديوان “قصائد خارجة عن القانون” ولعل أهم تلك القصائد “هوامش على دفتر النكسة” التي كانت سبباً في منعه من دخول مصر وبيع كتبه وبث أغانيه فيها.
وذلك ما أحزنه وجعله يوجه رسالة للرئيس جمال عبد الناصر يناشده فيها برفع تلك العقوبات عنه وفعلاً حققت رسالته الهدف منها وعاد كما كان سابقاً.

وفي فترة التسعينات أصدر مجموعاته الأدبية في عدد من الدواوين مثل “مئة رسالة حب”
“كتاب الحب” و “قصائد متوحشة”
و”إلى بيروت الأنثى” و”كل عام وانت حبيبتي” و “أشهد أن لا امرأة” و “هكذا أكتب تاريخ النساء” و “قاموس العاشقين” وغيرها ..

12. الحب في حياة نزار قباني :

تزوج نزار السيدة زهراء أقبيق أنجبت له ابنته هدباء وتوفيق
وفي عام 1970م قابل حب حياته مع بلقيس الراوي السيدة العراقية التي غرست حبها في قلب نزار من النظرة الأولى وتقدم لخطبتها التي قوبلت بالرفض لما عُرف عن الشاعر نزار في حينها أنه شاعر الحب والنساء والغزل .. لكن نزار لم يستسلم وتمسك بحبه لمحبوبة قلبه وعاود الكرة وتقدم لخطبتها مجدداً بعد مضي سبع سنوات ليحظى بها خليلة لقلبه بقية عمره .
تزوج نزار محبوبته بلقيس وعاش معها في بيروت وانجبت له زينب وعمر .
ولكن للأسف لم تكتمل سعادته فالقدر قال كلمته واختطف محبوبته في تفجير السفارة العراقية في بيروت عام 1981م مما أثار شجون نزار ليبدع بأروع قصيدة في رثاء محبوبته والتي حملت اسمها بلقيس

13. وفاة نزار قباني :

بعد رحيل بلقيس قرر نزار الابتعاد وسافر إلى لندن وأمضى بقية سنوات حياته فيها .
ولكنه ظل يبدع ويكتب أجمل القصائد برغم إصابته بأمراض في القلب حتى توفي في 30/4/1998 وكان قد أوصى قبل رحيله أن يدفن في دمشق وفعلاً نقل جثمانه إلى دمشق ليدفن في موطنه بجانب والده وابنه .

وهكذا .. رحل أحد صروح الشعر والأدب العربي مخلفاً وراءه إرثاً ثقافياً أدبياً رائعاً وثروة فكرية خالدة على مر العصور والأجيال .

أسرار عن نزار قباني

شاهد أيضاً

وصف حسناء

وصف حسناء

وصف حسناء 1. كلمات الغزل وعمق وصف هكذا نحن صدقآ لسنا الا أقلام تحركنا الانامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.